قط في الادغال

لا يوجد تقييمات بعد
قم بتسجيل الدخول للتقييم
0
0
0
0
0

قرَّرَ القطُّ اﻷسدُ أن يتركَ غابةَ القططِ ، وعاشَ وحيدًا حزينًا .. وفي يومٍ من اﻷيامِ دخلتْ إلى الغابةِ كلاباً ضاريةً متوحشةً ، فهجمتْ على جماعةِ القططِ ، وأخذت تأكلهم وتنهشهم من غير رحمة ولا شفقة ، ولا أحد يستطيع أن يردعها .. ظلَّتْ الكلابُ الدخيلةُ مدةً طويلةً لا تخرجُ من الغابةِ ، تعبث وتقتل وتنتهك .. 

أترك تعليقا

يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة مراجعة
لا توجد مراجعات حتى الآن
يجب عليك تسجيل الدخول لإضافة مراجعة
لا اقتباسات حتى الان
لا يوجد قراء حتى الآن
مشاركة
مدينة الحكايات
طبيب القطن
مشابه